RSS

نظرية داو Dow Theory

نظرية داو Dow Theory

في البداية نوضح بأن تشارلز داو (صاحب النظرية) هو مؤسس شركة الداوجونز مع شريكه ادوارد جونز، وهي معروفة حاليا بمؤشر الداوجونز. والجدير بالذكر أن داو لم يقم بكتابة أي كتاب عن نظريته وإنما جمعت من مقالاته التي كانت تنشر في جريدة الوال ستريت جورنال The Wall Street Journal .

قواعد نظرية داو:

1. المتوسطات تتجاهل كل شئ Averages Discount Everything

التغيرات في سعر الإغلاق كل يوم تؤثر على قرارات وعواطف المتداولين في السوق، سواء المتداولين الحاليين أو المحتملين. لهذا فهذه العملية تفترض أنها تتجاهل العوامل الأخرى المتعارف عليها والتي من الممكن أن تؤثر على علاقة العرض بالطلب. ورغم أن الكوارث الطبيعية غير المتوقعة، فإن حدوثها يستوعب في السوق بسرعة ولكنه أيضا يتم تجاهله.

2. السوق لديه ثلاثة اتجاهات (حركات) The Market Has Three Trends (Movements)

يعرّف داو الاتجاه التصاعدي بأنه حالة تحرك قوي ناجح Rally للسعر والإغلاق أعلى من أعلى سعر High الخاص بالتحرك القوي السابق، وأيضا إغلاق أدنى سعر Low أي تحرك قوي ناجح أعلى من أدنى سعر Low للتحرك القوي السابق. وهي ما سنتعرف عليها لاحقا بمسمى القمم والقيعان الصاعدة Peak & Troughs، والوضع طبعا معاكس في حالة الاتجاه التنازلي.

ويؤمن داو أيضا بأن قوانين الفعل وردة الفعل تنطبق على السوق كما هي منطبقة طبيعيا في الحياة المادية، فقد كتب ” سجلات المتاجرة تظهر بأنه في عدة حالات عندما يصل السهم إلى قمة فإنه يقوم بالتراجع قليلا(الارتداد) ومن ثم يتبع طريقه مرة أخرى إلى أعلى قمة، وبعد مثل هذه الحركة يتراجع(يرتد) السعر مرة أخرى، لذا فارتداده يعتبر نمطي”

يعتبر داو أن الاتجاه له ثلاث أجزاء، الأساسي، والثانوي، والضئيل. وهي ما يشبهها بالأوج، والموج، ورقرقة الموج(الموجة الصغيرة). فالاتجاه الأساسي يمثل الأوج، والاتجاه الثانوي أو المتوسط يمثل الموج الذي يشكل الأوج، والاتجاه الضئيل يتصرف مثل ترقرق الموج( الموجة الصغيرة).

3. الاتجاه الرئيسي لديه ثلاث حالات Major Trends Have Three Phases

يركز داو اهتمامه على الاتجاهات الرئيسية، والتي يعتقد بأنها تأخذ ثلاث حالات واضحة ومتميزة: التكتل(التجميع) Accumulation، ومشاركة العامة Public Participation، و التوزيع Distribution.

حالة التكتل(التجميع) تمثل المستثمرين الأذكياء(الماكرين) الذين يشترون ولديهم معلومات مهمة. فإذا كان الاتجاه السابق هابطا، فهي المرحلة التي يستنبط فيه المستثمرون الأذكياء أن السوق قد استوعب كل ما يسمى بالأخبار السيئة. حالة مشاركة العامة تحدث عندما يبدأ أغلب المحللين الفنيين بالمشاركة وهي عندما يبدأ السعر في التزايد بشكل مضطرد والأخبار الاقتصادية تبدأ في التحسن. حالة التوزيع(تصريف) تأخذ موقعها عندما تبدأ الجرائد بنشر أخبار قصص ومواضيع متفائلة جدا للسوق، وتكون الأخبار الاقتصادية أحسن من أي وقت مضى، ويزداد حجم التداول بالتزامن مع ازدياد مشاركة العامة. في هذه المرحلة الأخيرة تقوم المجموعة التي بدأت في التجميع من قبل بالتوزيع (التصريف) قبل أن يقوم أي شخص آخر بالبيع.

4. المتوسطات يجب أن تؤكد إحداها الأخرى The Averages Must Confirm Each Other

داو كان يعني بالإشارة إلى متوسطات القطاع الصناعي وقطاع الطرق(النقل) أنه لا أهمية لأي إشارة لاتجاه هابط أو صاعد ما لم أكدها المتوسطان معا، وهو لتأكيد أحدهم الآخر. فهو يعتقد بأنه المتوسطان يجب أن يتجاوزا قمة ثانوية سابقة لتأكيد استمرار الاتجاه التصاعدي. ولم يقل بأن هذه الإشارات يجب أن تحدث في وقت واحد، ولكن بالاعتبار أن قصر مدة تزامن حدوثهم يعطي مزيدا من التأكيد على صحة الإشارة.

5. حجم التداول يجب أن يؤكد الاتجاه Volume Must Confirm The Trend

يعتبر داو أن حجم التداول عامل ثانوي ولكنه عنصر مهم في تأكيد الإشارات السعرية. فببساطة يقول ” أنه من المفترض أن يزداد أو يتوسع حجم التداول مع جهة الاتجاه الرئيسي. ففي الاتجاه التصاعدي يزداد حجم التداول عند يتحرك السعر مرتفعا، ويتضاءل عندما يهبط السعر. وفي الاتجاه التنازلي يزداد حجم التداول عندما يتحرك السعر نزولا ويتضاءل عندما يهبط السعر. يعتبر داو أن حجم التداول كمؤشر ثانوي، فهو يعتمد في طريقة متاجرته بشكل كامل على سعر الإقفال.

6. الاتجاه من المفترض أن يستمر حتى يعطي إشارات الانعكاس A Trend Is Assumed to Be in Effect Until It Gives Definite Signals That It Has Reversed

هذه القاعدة تعتبر أحد الأساسيات لطريقة إتباع الاتجاه الحديثة، فهي مرتبطة بالقانون المادي لحركة السوق بأن الجسم المتحرك يستمر في الحركة حتى يجد قوة خارجية تدفعه في الاتجاه المقابل. يوجد عدة أدوات فنية متاحة تساعد المتداولين في التعرف على مستويات الانعكاس، ومن ضمنها دراسة مستويات الدعم والمقاومة، الأنماط السعرية، خطوط الاتجاه، والمتوسطات المتحركة.

من أصعب المهام لمتبعي نظرية داو (أو حتى متتبعي الاتجاهات) هي القدرة على التفريق بين تصحيح ثانوي عادي في اتجاه معين، وبين أول خطوة لاتجاه جديد في الجهة المعاكسة. ويختلف متبعي نظرية داو في تحديد إشارة انعكاس الاتجاه، ففريق يعتقد بأن فشل السعر في تشكيل قمة أعلى من القمة السابقة متبوعا بهبوط يتجاوز القاع الحالي يعتبر إشارة لانعكاس الاتجاه، والبعض الآخر يقول بأنه عندما يقوم السعر بتشكيل قمة جديدة متبوعا بهبوط يتجاوز قمتين سابقتين فإنه يعتبر إشارة لانعكاس الاتجاه، والبعض يعتقد بانه يجب أن يهبط قمتين وقاعين سابقين لكي يعتبر أن الاتجاه قد انعكس.

بعض الانتقادات لنظرية داو

قدمت نظرية داو أداء جيدا خلال السنوات الماضية بالتعرف على اتجاهات الصعود والنزول في السوق، ولكنها لم تسلم من الانتقادات. ففي المتوسط تفقد نظرية داو ما نسبته 20إلى25% من حركة الاتجاه قبل أن تعطي أي إشارة، فالكثير من المتداولين يعتبره متأخرا جدا. فعادة إشارة الشراء المعتمدة على نظرية داو تحدث في المرحلة الثانية للاتجاه عندما يخترق السعر قمة متوسطة سابقة. وهذا أيضا يعتبر الوقت الذي يتماشى معه أغلب الأنظمة الفنية لمتبعي الاتجاه وبداية تعرفهم على الاتجاه الحالي.

وكرد على هذا الانتقاد، يجب على المتداولين تذكر أن داو لم يقصد توقع الاتجاهات، وإنما حرص على التعرف على اتجاه السوق في بدايات تكونه ومحاولة الحصول على أكبر جزء من تحرك السوق. وتبين السجلات الموجودة أن نظرية داو أدت هذا الدور بشكل معقول جدا. فمن سنة 1920 إلى 1950 استطاعت نظرية داو الحصول على 68% من مجمل تحركات السوق في القطاع الصناعي وقطاع النقل، و67% من تحركات مؤشر الـ S&P 500. هؤلاء الذين ينتقدون نظرية داو لفشلها في الإمساك بقمم وقيعان السوق يفتقرون للمفاهيم الأساسية لطبيعة فلسفة تتبع الاتجاه.

http://www.les.mostathmr.com/lesson-81-1.html

الدرس الأول نظرية داو ومبادئ موجات إليوت

ان موجات اليوت هي علم كبير وجميل وممتع للغاية لمن يتقنه ويمارسه وأجمل ما فيه هو ارتباطه بعدد من من النظريات القوية للغاية في عالم التحليل الفني مثل نظرية داو

الأب الروحي لتحليل موجات اليوت

ونسب فيبوناتشي ونظرية المضاربة الإيقاعية او ما يسمى

بالهارمونيك Harmonic Trader

سنتكلم في هذا الدرس عن نظرية داو Daw وعلاقتها بنظرية موجات اليوت

,, كما سنتكلم عن مبادئ موجات اليوت .. فلنبدأ على بركة الله

نظرية داو Daw Theory

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

حازت نظرية داو Daw على الكثير من الأهتمام وقتها في اوائل القرن الماضي .. داو نفسه احد مؤسسي وول ستريت وصاحب المؤشر الشهير للشركات الأمريكية ” داو جونز Daw Jones ”

ما هي اساسيات نظرية داو Daw ؟

1-اتجاه السوق الأساسي

حسب النظرية فالسوق يتحرك ثلاثة تحركات رئيسية , أولها هي حركة الإتجاه الأساسي للسوق .

حركة الإتجاه الأساسي للسوق اما ان تكون حركة صاعدة (بوليش) رالي صاعد واما ان تكون حركة هابطة (بيرش) رالي هابط .

تستغرق حركة الأتجاه الأساسي للسوق ( حسب تلك الأيام ) سنة او عدة سنوات .

2 -اتجاه السوق الثانوي (التصحيح)

تكلمنا عن التحرك الأول للسوق هو الإتجاه الأساسي . فماذا عن التحرك الثانوي ؟

حركة الإتجاه الثانوي هي رد فعل تصحيحي عكس اتجاه حركة السوق الأساسي .

تستغرق حركة الأتجاه الثانوي للسوق من شهر الى 3 شهور تقريبا ومداها من ثلث الى ثلثين مدى التحرك السابق .

-3 التحركات الصغيرة للسوق

وهي تحركات صغيرة للسعر تستغرق من يوم الى 3 اسابيع في عدة اتجاهات .

وهي المكون الرئيسي للتحركات الكبيرة الأساسية والثانوية .

تكلم عنها داو لكن تجاهلها تماما في تحليلاته .

4 استخدام المتوسطات لتأكيد اتجاه السوق

وهي من اهم مبادئ داو Daw حيث قال ان السوق دون ان يؤكد المتوسطان أحدهما الأخر فإتجاهه لا يعتد به

جدير بالذكر هنا ان متوسطات داو غير متوسطاتنا تماما وانما كان يعتمد على متوسطات المصانع ووسائل النقل كتحديد اتجاه السوق ككل ( لاحظ ان مؤشر داو جونز هو مؤشر شركات (

5 حجم التداول Volumes كتأكيد أخر لإتجاه السوق

وهو ليس بأهمية المتوسطات ولا يعتد به كثيرا .

وهو قائم على استمرار اتجاه السوق طالما كان حجم التداول كبيرا ( بالمناسبة هو مؤشر ويوجد بالميتاتريدر ) والعكس بالعكس .

6 يبقى الإتجاه صحيحا حتى تظهر علامة انعكاس السعر بوضوح

الأتجاه الواضح ( ولنقل رالي صاعد مثلا ) فإن اعلى سعر للشمعة الحالية يكون اكبر من اعلى سعر للشمعة السابقة واقل سعر للشمعة الحالية اكبر من اقل سعر للشمعة السابقة ,,

علامة انعكاس السعر تظهر بانعكاس الإشارات السابقة ( اعلى سعر حالي اقل من السابق وهكذا ) .

** وختاما لنظرية داو Daw فواضح مما سبق انها بدائية مقارنة بما وصلنا اليه من ادوات متعددة للتحليل الفني اليوم , وانما ذكرتها فقط لأنها أصل فكرة موجات اليوت والكثيرين يعتبرونها الأب الروحي لهذه الموجات

=====================

الأن ننتقل للجزء الثاني من هذا الدرس وهو مبادئ موجات اليوت .

مبادئ موجات اليوت

_ _ _ _ _ _ _ _ _

قبل ان نبدأ درسنا عن مبادئ موجات اليوت احب ان انوه انها تتطلب المراجعة باستمرار وقراءتها اكثر من مرة مثل المذاكرة وان تسأل اي سؤال يتبادر الى ذهنك مهما بدا لك تافها .حتى تكمل الدروس وانت على بينة وفهم كامل ,

موجات اليوت تحديدها ليس سهلا كالمؤشرات فأرجو منكم ان تأخذوها على محمل الجد حتى تتقونها تماما وهي على كل حال لن تأخذ مننا الكثير من الوقت ولكن يلزمها التركيز .

نتكلم الأن عن مبادئ موجات اليوت ..

* الفعل ورد الفعل .. قانون فيزيائي شهير جدا (للعالم نيوتن) ينص على ان لكل فعل رد فعل له معاكس له في الإتجاه ومساو له في المقدار .

حسنا , نظرية موجات اليوت قائمة بأكملها على هذا القانون وان تحور بعض الشئ وينص على ان كل موجة دافعة impulse تتبعها موجة أخرى معاكسة لها في الأتجاه (او منحرفة عن اتجاهها ) وتسمى موجة تصحيحية corrective اما المقدار يختلف حسب نوع الموجة .

* ما هي الموجة الكاملة ومما تتركب ؟

الموجة الكاملة من موجات اليوت تتكون من اتجاهين متعاكسين هما :

– الترند الرئيسي لأتجاه السعر ويسمى موجة دافعة impulse wave

– التصحيح المعاكس للترند الرئيسي ويسمى موجة تصحيحية corrective wave

سنتكلم عن كل اتجاه بشئ من التفصيل :

1- الموجة الدافعةimpulse wave: قلنا انها الموجة التي تحدد الإتجاه الرئيسي للسعر وتتركب داخليا من 5 موجات ,, 3 منهم دافعة يسيرون في نفس لإتجاه الرئيسي للموجة الأم

واسمائهم ( 1, 3 ,5 ) و 2 تصحيحيتان عكس الأتجاه الرئيسي للموجة الدافعة الأم وأسمائهم ( 2, 4 ) انظر الصورة

الموجات 1 , 3 , 5 دائما موجات دافعة مع اتجاه الموجة الأكبر التي تحتويهم .

والموجات 2 , 4 دائما موجات تصحيحية عكس اتجاه الموجة الأكبر التي تحتويهم .

الموجة الدافعة دائما تسلك اتجاها واضحا اما اتجاه او اتجاه صاعد ولها عدة اشكال لسلوك الموجة

او انواع لها ( سنتكلم عنها بالتفصيل في الدرس القادم , النماذج )

– 2 الموجة التصحيحية corrective wave

: وهي المعاكسة للموجة الدافعة السابق شرحها وتتركب داخليا من 3 موجات ,, 2 منهما دافعة ( اي انهم يسيرون مع اتجاه التصحيح العام للموجة ( واسمهما

( A ,c)

و موجة واحدة تصحيحية فرعية ( عكس اتجاه الموجة التصحيحية الرئيسية ) وإسمها ( B )

انظر الصورة

———————————————

الموجات A, C دائما موجات دافعة مع اتجاه الموجة الأكبر التي تحتويهم .

والموجة B دائما موجة تصحيحية عكس اتجاه الموجة الأكبر التي تحتويهم .

اتجاه الموجة التصحيحية دائما تسلك اتجاه معاكس او منحرف عن الموجة الدافعة ولها العديد من الأنماط والأشكال

الأن بعد دمج الموجتين الدافعة الرئيسية والتصحيحية لها بتركيبهم الداخلي الأصغر نحصل على موجة كاملة من موجات إليوت وبعدها تأتي موجة أخرى لتعيد الكرة . انظر صورة الموجة الكاملة

بعد دمج الموجتين :

———————————————

حسنا ماذا عن تركيب الموجات الأصغر 1, 2, 3, 4, 5 , a , b , c, ؟

في الحقيقة ان الموضوع سهل للغاية , فكل موجة فرعية يمكنك اعتبارها موجة رئيسية وتتركب من 8 موجات فرعية لها , وكل موجة فرعية صغيرة تتركب من موجات فرعية أصغر لها …. وهكذا

بنفس قواعد الموجة الكبرى التي قمنا بشرحها منذ قليل . انظر الصورة فهي تفسر تماما ما أعنيه :

———————————————

لتقوم بحساب عدد الأمواج الفرعية كلها انظر الصورة التالية :

———————————————

الأن عرفنا ان الموجة الكاملة الكبرى تتركب من 8 موجات أصغر منها 5 منهم في موجتها الدافعة الرئيسية و 3 منهم في موجتها التصحيحية الرئيسية ,

و كل موجة من الموجات ال 8 تتركب كذلك من 8 موجات أصغر منها 5 منهم في موجتها الدافعة و3 منهم في موجتها التصحيحية ,

اي ان تركيب الموجة الكبرى يمكن ان نطلق عليها

5 , 3 . 5 , 5 , 3 , 5 , 3 , 5

ويمكن ان نشرحها بهذه الطريقة من اليسار الى اليمين :

5 موجات داخل الموجة (1)

3 موجات داخل الموجة (2)

5 موجات داخل الموجة (3)

3 موجات داخل الموجة ((4

5 موجات داخل الموجة (5)

5 موجات داخل الموجة (A)

3 موجات داخل الموجة (B)

5 موجات داخل الموجة (C)

كل موجة بين القوسين تتركب من عدد الموجات المذكورة بجانبها ,

و مجموعهم هو تكوين الموجة الكبرى …

انظر الصورة :

اذا كل موجة تتركب من موجات اصغر والأصغر يتركبوا من موجات أدق وهكذ .

في الحقيقة قام اليوت ومن بعده بتصنيف الموجات من حيث كبرها او فتراتها الزمنية الى اصناف محددة في الجدول التالي :

———————————————

وهي موضحة ايضا في الرسم التالي :

———————————————

بالنسبة لمسميات الموجات فقد اتفق على تسميتها كالتالي :

– الموجات الكبرى توضع ارقام موجاتها بين القوسين [ ]

– الموجات الأصغر توضع ارقام موجاتها بين القوسين ( )

– الموجات الأدق ارقام موجاتها توضع بدون اقواس .

راجع الصورة السابقة لتتضح لك الرؤية أفضل

وهذه ايضا صورة توضيحية أخرى :

ان النموذج الذي تم شرحه والموجود في الصور السابقة يمثل النموذج المثالي لموجة اليوت , ولكن بالطبع هناك نماذج أخرى

وان كانت تتبع نفس القواعد العامة

والنموذج هو شكل الموجة الكبرى الناتج عن سلوك موجاته الفرعية …

وقد تم رصد أحد عشرة نموذج للموجات 3 منهم للموجات الدافعة وال 8 الباقيين للموجات التصحيحية

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: